نظم مركز حماية وحرية الصحفيين وبمناسبة إطلاقه مرحلة جديدة من برنامج “رسل الحرية” ورشة عمل بعنوان ” القيادة وبناء الفريق” استهدفت مجموعة من أعضاء شبكة رسل الحرية بهدف إكساب الشباب مهارات القيادة والتدريب ليتمكنوا من الإشراف على عمل الشباب الجدد في المحافظات.

الورشة التي عقدت في فندق الموفمبك في البحر الميت يومي 4 و 5 ديسمبر 2014  جاءت كبداية لأنشطة البرنامج الذي يستمر لمدة 6 أشهر وبدعم من صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية.

وتضمنت الورشة أنشطة تدريبية مختلفة ومتنوعة عن بناء الفريق والاستماع الفعال والفرق بين القيادة التشاركية والقيادة الفعالة والذكاء الاجتماعي والذكاء العاطفي بالإضافة إلى تدريبات تطبيقية عن تيسير الجلسات ووضع خطط العمل ومنهجيات التدريب.

ويمتد البرنامج على مدى ستة اشهر، استمراراً لمسيرة شبكة رسل الحرية في نسختها الجديدة حيث يستهدف الشباب المؤمنين بحقوق الانسان و حرية التعبير في محافظتي اربد والبلقاء ممن يملكون مهارات و مواهب و يستطيعون من خلالها نقل و نشر قيم الحرية بين الناس

وسينظم البرنامج لاحقاً ورشة عمل تدريبية في كل من المحافظتين للشباب الموهوب حول  قضايا حقوق الانسان تستمر لمدة 3 ايام ، وسيعقد قبلها وفي كل محافظة جلسة نقاشية عن دور الإبداع في التغيير يتبعها تجارب أداء لاختيار المواهب التي ستشارك في ورشة العمل.

ويتوقع من الشباب الجدد في المحافظات إنتاج مشاريع إبداعية كالأفلام القصيرة والمسرحيات وأغنيات الراب العربي والفن البديل بهدف الترويج لقضايا حقوق الإنسان وتسليط الضوء على المشكلات المجتمعية.

وقال الرئيس التنفيذي لمركز حماية وحرية الصحفيين الزميل نضال منصور في افتتاح الورشة “برنامج رسل الحرية هو مساهمة من المركز في دعم جهود التغيير وتعزيز الديمقراطية وحقوق الإنسان”.

وأكد أن ورشات التدريب “ليست غاية بل أداة لتعزيز التشبيك والعمل الجماعي وتطوير مهارات الاتصال والقيادة لدى الشباب وزيادة المعارف في قضايا حقوق الإنسان، والأهم بناء خطط لمشاريع عمل تعكس إيمان الشباب بقضايا الديمقراطية”.

وقال أن شراكة المركز في هذا البرنامج مع صندوق الملك عبد الله الثاني للتنمية تساعد على تطوير مؤسسية العمل وديمومته وخلق بيئة إبداعية لكل المشتركين فيه وتعكس إيمان الصندوق بأهمية التمكين الديمقراطي ودور الشباب الموهوبين في نشر وتعميم ثقافة حقوق الإنسان.

يذكر أن برنامج “رسل الحرية” قد بدأ مسيرته منذ عام 2004، وأطلق البرنامج شبكة خاصة به تحت مسمى “شبكة رسل الحرية” في العام 2010 حيث شارك صحفيون ومبدعون في كل من مصر ولبنان في هذه الشبكة إضافة إلى الأردن، ويستمر في مرحلته الجديدة التي تستهدف دمج الشباب المبدعين المؤمنين بقيم الديمقراطية وثقافة حقوق الإنسان في محافظتي إربد والسلط إلى شبكة رسل الحرية.