أفادت وكالة أنباء الأمم المتحدة أن مجلس الأمن أصدر يوم أمس بياناً أدان خلاله العنف الموجه ضد المدنيين والمؤسسات المدنية في ليبيا.

ونقلت الوكالة إعراب المجلس في بيانه عن قلقه إزاء الوضع المتدهور في ليبيا، وتأثيره على الإستقرار، وأكد استعداده لفرض عقوبات على كل من يقوم بأعمال تهدد السلام أو تعرقل تقويض نجاح عملية الإنتقال السياسي.

وقالت الوكالة أن البيان كان قد دعا أعضاء المجلس الأطراف إلى التعاون مع لبرناردينو ليون -رئيس بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا- من أجل إستئناف عملية سياسية شاملة تهدف إلى معالجة التحديات السياسية و الأمنية التي تواجه الأراضي الليبية.