قام يوم أمس الأحد مسلحون من “أنصار الله” المعروفين بجماعة الحوثي ، بإقتحام مكتب نائب وزير الإعلام اليمني “فؤاد الحميري” قبل طرده من مكتبه، بحسب ما نقلته وسائل الاعلام عن مصدر في الوزارة فضل عدم ذكر اسمه.

وفي تصريح المصدر لوسائل الإعلام قال أيضاً : “إن نحو 10 مسلحين يتبعون جماعة الحوثي، اقتحموا اليوم مكتب نائب وزير الإعلام فؤاد الحميري الواقع في مبنى وزارة الإعلام، شمالي العاصمة صنعاء، وقاموا بطرد نائب الوزير، وإغلاق مكتبه”.

وأشار إلى “أن الحوثيين سبق وأن تقدموا بعريضة ضد نائب الوزير، وشُكلت على إثرها لجنة للتحقيق، لكن المسلحين استبقوا نتائج التحقيق، واقتحموا المكتب، وأغلقوه” مشيراً إلى “أن هذه الخطوة مخالفة للقانون الذي يمنع طرد أي موظف عادي من مقر عمله، فضلاً عن نائب وزير”.

وبحسب المصدر فإن الشكوى بحق نائب الوزير تدور حول أنه “عين من خارج وزارة الإعلام، كما يتهمونه بالتعامل حزبيا مع الوظيفة (ينتمي الى حزب الاصلاح المحسوب على تيار الإخوان المسلمين)، رغم أنه لم يمض على تعيينه سوى بضعة أشهر، شهدت أحداث تم على إثرها تغيب معظم الموظفين في وزارة الاعلام.

وعُين فؤاد الحميري نائباً لوزير الإعلام في الـ11 من يونيو/ حزيران الماضي بقرار جمهوري أصدره الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي قضى بإجراء تعديلات على الحكومة السابقة.